الأحد، 20 فبراير، 2011

قِيلَ لي ذَآتْ مّره :

. (تَملُكينْ قَلباً طَيْباً, وهَذا سَيٌضيْع حقوُقكِ)

فآبتَسمت , لآأذكر أكَانتْ مِنّ سَعأدة أَم مِنّ ضِيقْ .!

( سَعآده / لأني أيقّن ذَاك , وأيقّن بآنْ الكَثيير يَعترف بَذلك رغماً عَنهّم .

آو مِنْ ضِيق / آنهم يَروني مُغَفلَه لآنِي أَعطيتهُم قَلباً نَقياً صَافياً .. )

قَلت : أَعلّم أَنّ لآشي يَضيِع عِنْد الله وهذآ ليَس ضٌعف مِنّي ‘‘

بَّل كَرماً مَنّ أَخلاقِي آالتَي لآأُحاسِبكم عَليهآ ..

وإلآ بأِستِطَاعتي أَنّ أفعَل مآلايُفعَل .!

لَكِن مَآ المَرجُو مَنّ ذَلِك ؟.!

بْل سَأدع قَلبّي فِيْ بيآآضه

حتَّى يَحُكم الله فِي أَمرِه ويَذهّب إِلى بآرئِه وهَو لآيحَمِل فِيه مِثقَآل ذَره مِنّ

(ضغينه) ..!!

تَمتعُوآ بِقَلبَي لأَنْكم قَّد لآتجِدوُن قَلباً مِثلَه ..

ليست هناك تعليقات: